جاري يا جاري...

     استمرت وصية جبريل عليه السلام بالجار لنبينا محمد صلى الله عليه و سلم حتى ظن انه سيورثه و ما ذاك الا لعظم حق الجار .قال صلى الله عليه و سلم "مازال جبريل يوصني بالجار حتى ظننت انه سيورثه".فما بال جيراننا الجزائريين ما أعطوا و لم يعطوا يوما للجوار حقه .يكيدون لنا كيدا فيجعل الله دائما كيدهم في نحورهم .استعملوا كل الوسائل المتاحة و الغير متاحة لنيل من سمعة المغرب فلم يفلحوا، يحفرون حفرا فيسقطون فيها ، يردون الخير بالإساءة. ادا قدموا عندنا يحملون فوق الرؤوس وعندما نحل بديارهم نوطأ بالإقدام، ونكرم كرما شديدا بهراواتهم وسموم ألسنتهم ، فنانوهم استقروا ببلادنا و طال بهم المقام، حلوا أهلا و نزلوا سهلا، و اخذوا مالا كثيرا لم يأخذه فنانون مغاربة معطلون .وصفونا في مقابلة الرجاء ووفاق سطيف بأقبح النعوت و الأوصاف، و استعرضوا أمامنا فنون وقاحتهم و مستوى مسؤوليهم الوضيع و حقدهم الدفين للمغرب .و يكفي ان رئيس وفاق سطيف اسمه - حمار- اقرأها كما شئت فكل الأوصاف التي تخطر على بالك جائزة في حقه .لأنه نموذج من النماذج الجزائرية التي تعاني من عقدة نفسية اسمها المغرب .

جاري يا جاري ياللي دارك حدا داري،احترمك، فاحترمني، فلي اسود أطلس  تحميني من-حمار- و أمثاله المغرب كبر عليكم . ومهما تطاولتم لن تضاهوه .فواقعة سطيف أكدت بالملموس سر غيظكم، الصحراء مغربية و ستبقى مغربية ولن نفرط في حبة رمل منها،أحب من أحب و كره من كره و لينفجر حمار و أمثاله ،مهما كدتم و مهما تواطأتم ومهما شجعتم و ناصرتم أعداء الوطن ،فأسودنا مرابطة في الحدود و في الداخل لا شغل لها الا حماية البلد فمن أجله تحيى ومن أجله تموت.

يقولون أن الفن يصلح ما أفسدته السياسة ، فقد أبدعت نعيمة سميح عندما غنت  جاري يا جاري ،أغنية معبرة جدا، و هي رسالة مفتوحة تعدا صداها كل الحدود و الموانع ،دعوة الى جارنا ليعرف ماله و ما عليه ويعطي الجوار حقه و كفى من الدسائس و المؤامرات و زرع الفتن و الألغام التي لا تبق و لا تدر وتنفجر دائما في وجهك .

خلينا نمشيو فالطريق رفاگة و صحاب

العشرة و الدين و النسب  نوليو دراري شفايا للعدا و كنا نساب حباب

            جاري لا تحسبني ضعيف قادر نحمي نفدي الدار

لكن أصلي و طبعي شريف و نفضل نمشي بالنهار

و زعما يا جاري راك عارف فاهم قاري آش هاذ الغلط يا الخاوة راجع لحساب....

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع