مخاطرة الراجلين بالشارع العام

فضيحة في مدينة عين أسردون حيث يجبر المواطنين على المخاطرة بحياتهم لأن أحد المقاولين قام بإحتلال رصيفي شارعي الجيش الملكي ومحمد الخامس وسط صمت كل السلطات المحلية بالمدينة.ورغم أن هذا المشروع إنطلق مند عدة شهور إلا أنه مند حوالي إسبوعين إرتمى صاحب المشروع بشكل غير مفهوم على الرصيف.ونتسائل هل هو بداية للبناء على الرصيف وعدم إحترام المسافة القانونية التي يفرضها القانون بين الشارع العام والبنايات ؟ هل سكوت كل من البلدية والولاية والوكالة الحضرية ما يبرره ؟ هل حياة وسلامة المواطنين ليس مهم في هذه المدينة ؟ هل عرقلة السير وخلق متاعب ومشاكل لمستعملي الطريق ما يبرره ؟ أين تقارير المقدمين ورجال المخابرات ورجال الشرطة ؟ هذه أسئلة لا بد من طرحها وننتظر إجابات من المسؤولين قبل أن تقع مأسي أو يتم إحتلال الملك العام بشكل دائم.
 تدعوا  جمعية إئتلاف الكرامة لحقوق الإنسان بني ملال إلى تحرير الملك العام وبالأخص شارعي الجيش الملكي ومحمد الخامس.تدعوا الجهات الوصية لمرقبة رخص البناء وإحترام التصاميم وإحترام القوانين المنظمة لذلك.محاربة إحتلال الملك العام للجميع وليس الإختصار  على الفقراء فقط بل يشمل حتى الأثرياء .حماية مستعملي الطريق وعلى رأسهم الراجلين ومستعملي الناقلات.
عن جمعية إئتلاف الكرامة لحقوق الإنسان بني ملال

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع