المقالات

إلى أصحاب السراويــــــل التي تجد صعوبة في التشبث بمؤخرات أصحابها

أخي في الوطن، قبل كل شيء أود منك أن تتيقن أنك لو أزلت سروالك بالكامل فذلك لن يضرني في شيء، فقط غيرتي دفعتني لأن أوجه كلامي إليك كي أوضح لك بعض الأمور.
أما بعد:
فلو كنت معتقداً بأنك بإنزالك لسروالك، حتى يضهر تبانك، تعبر عن موقف ما أو تظهر لنا رأيا ما، فأعلم أننا لا نرى رأيا ولا موقفا، جل ما نراه هو تبان رخيص، من الممكن أن يكون مرفوقا برائحة نثنة، و في بعض الأحيان قد نحضى برأية أشياء أخرى.
أما إذا ظننت أنك بفعلتك هذه ترتقي لتنتمي إلى فئة ما من الناس، فأعلم أن فقط "المثليّين" يقومون بإنزال سراويلهم كي يتمكنو من معرفة بعضهم البعض سراً، فانظر من تمثل و إلى ماذا تنتمي.
أما إذا كنت تريد أن تكشف لنا عن مؤخرتك عن طيب خاطر فتيقن أننا لا نكثرت، و لتدع التباهي بالمؤخرات لبنات عصرنا، فعلى ما يبدو هن في غنى عمّن يشاركهن أنوثتهـــن في الشارع العام.
أخيراً أود أن أخبرك أنه مادمت على هذه الحال فأنت لاتبت لي و لا لجيلي بصلة، فنحن جيل "الرجال"، فالتزم و انضج و دعك من سروال يكاد يسقط و ومن شعر يشبه رأس الهدهد، فإن لم تستطع ان تكون رجلاً، فأرجوك لا تكن شبه رجل، فقط اختبإ.

 

عبد الصمد عوفـــــير

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع