المقالات

عندما يبلــــــغ الفقر أشُده و يصادف أن الجهل في القمة

عندما يُحرج عيد الأضحى البعض الكثير بينما البعض القليل يستقبله ببطون ممتلئة مسبقاً، فأعلم أن الفقر قد بلغ في الصنف الأول أشده.
فإذا ما رأيت تسعين بالمئة من ثروات بلادنا تتمتع بها عشَرة بالمئة من ساكنته، بينما العَشرة بالمئة من الثروات تقتسمها، و دون عدل بالتأكيد، التسعون بالمِئة المتبقية من الشعب فلا حرج إذا ما وصل الفقر أشده.
و عندما يبلغ الفقر أشده، فكن جاهزاً لأن تلد زوجتك بإحدى ممرات المستشفى دون أن يكثرت إليها أحد.
و كن جاهزاً لترى أطفالاً غير متمدرسين في الورشات يعملون، و آخرون ليس لهم ما يرتدون و لا ما يأكلون، لا لذنب إلا لأنهم ينتمون إلى العشرة بالمئة.
فأما إذا اجتمع فيك الفقر و الأمية، فلا تنزعج إن لم يقضى لك غرض في إحدى المصالح العمومية، و قد تطرد من المؤسسة بدعوى أنك لا تحترم نظامها لأنك لا تفقه شيئاً، مع العلم أن منّا من لا يفقه شيئا و لكن يعاملونه باحترام، و يتفهمون أميته، أتعرفون لماذا!؟ لأنه يفقه جيداً في تطبيق علم الرشوة.
ألا إذا تم رفضك من إجراء مقابلة لأجل وظيفة، لأنك لست ابن "فـــــلان"، فاعلم أن الفقر بلغ عندك أشده، بينما الجهل عندهم وصل إلى القمة.
لكن في بعض الحالات يتم رفضك لأن سيرتك الذاتية تحتوي معلومات لا تتناسب و المنصب، و يجب عليك تقبل هذا بكل روح رياضية، و من أهم هذه المعلومات : اسمك و نسبك، فهما غالبا المعلومتان اللتان لا تتناسبان مع متطلبات المنصب. لذا تفهم و لا تنزعج، فقد بلغ الجهل القمة.
عندما تلاحظ أن هناك تناسقاً كبيراً بين المناصب و بطون أصحابها، فاعلم ان هذا نتاج جهل استغل ضعف الفقر. جهل رب العمل صاحب البطن الضخمة، يستغل فقر البوّاب النحيف صاحب البطن الملتصقة بضهره.
عندما تلاحظ أن قانون السير في بلادنا يشبه شبكة العنكبوت، يسطاد فقط الحشرات الضعيفة، فاعلم انه مسير بجهل ليضطهد الفقر.

سيدي القارئ إذا تمكنت من رؤية كل هذه الأشياء، فاعلم أن الفقر قد بلغ أشُدَّه و صادف أن الجهل قد بلغ القمة مسبقاً

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع