المقالات

عيد الأضحى و فوضى النقل المدرّة للدّخل

الفوضى في تسعيرات تذاكر السفر قبيلو بعيد العطل المدرسية و الأعياد الدينية و بالأخص خلال عيد الأضحى ، أصبحت سنّة أو على الأصح بدعة دأب على اتباعها العاملون في قطاع نقل المسافرين أو أغلبهم ، و أورثها السلف للخلف ، لا فرق بين الحافلات و سيّارات الأجرة بمختلف ألوانها بغضّ النظر عن طول المسافات أو قصرها .

 أمّا الجواب الذي يواجَه بها الزّبون حين يسأل عن سبب الزيّادة فيراوح في غلظته بين مبرّر " إنها العواشر يا سيدي "  و المقصود أن هذا الظرف يبيح ما كان مجرّما من قبل ، و "اركب أو انزل"   و ذلك يعني إشهار سلاح الأمر الواقع  ، مرورا بالقول " تعاونوا معنا فليس لنا غير هذه الفرصة لتدبّر تكاليف الحياة الصّعبة " ، و كذلك الادّعاء أن تلك الزيادة هي فقط لتغطية تكاليف الوقود خلال العودة بدون زبائن.

 هذه هي الصورة الثانية ، أمّا الأولى فهي حين يشهد الشاهد العاملين بالقطاع و هم في حالة إضراب أو احتجاج ضد مدوّنة السير أو بسبب الزيّادة في أسعار الوقود أو التكاليف المتعلقة بالشغل ، أو التذمّر من ظروف العمل و الحياة عموما ، مؤازرين و مؤطرين من قبل النقابات التي تمثّلهم و التي تصول و تجول في وسائل الإعلام و خلال المشاورات مع الوزارة الوصيّة .

أمّا الصورة الثالثة فهي حين تركّب الصورتين معا ، الواحدة في مواجهة الأخرى لترى كثيرا من الأنانية و قليلا من النّضال لدى شغّيلة النقل الكادحة  ، و تقرأ كذلك كثيرا من الحقوق و قليلا من الواجبات على جدول أعمال النقابات ، و تلاحظ كثيرا من التصريحات و قليلا من الاهتمام و التتبع الميداني من طرف الداخلية و الوزارة الوصيّة .

و إلّا ما تفسير الشطط في استغلال ظرف العيد لمضاعفة أثمنة النقّل بدون وجه حق و لا وجه منطق ؟ و ما مبرر غياب الفاعل النقابي و غضّه الطرف عن الفوضى التي يحدثها و الجور الذي يمارسه اليوم  ضدّ المواطن من كان بالأمس تدافع عنه النقابات أمام الإدارة الوصيّة ؟ ولماذا تغيب السلطة  التنفيذية عن المشهد و لا تسجّل الحضور ولو رمزيّا وتدع المتصارعين بدون تحكيم و القطاع بدون حكامة ؟

أليست تلك هي الفوضى المدرّة للدّخل ، يستعدّ لها مسبقا ، و ينظّمها ويسكت عنها من تجرّ عليه منفعة  مادّية أو معنوية ؟       

                                          عبد العزيز غياتي

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع