المقالات

إصلاح نظام التقاعد بالريّال المغربي ، الحلقة 3 ( الملح في الطعام )

مع افتراض أنني موظّف بالقطاع العام مدرج في السلم 10 الرتبة 6  و إذا كان الإصلاح  سيرفع نسبة الاقتطاع من الأجور لتمويل صندوق التقاعد بـ 4% لتصل إلى 14% بدل 10% ، فإنه سيحرمني من 7000 ريال مغربي شهريا التي تساوي 1630 ريال أسبوعيا و هو المبلغ الذي يمكن أن يوفّر سلّة التسوّق الأسبوعيّة ببصلها و خضرها و فاكهتها و قزبرها و هو ما خلصت إليه في  الحلقة الثانية من هذا الموضوع.

 كما خلصت في الحلقة الأولى إلى أن استبدال نسبة 2.5% من الأجرة عن كل سنة من العمل بنسبة 2% فقط لاحتساب التقاعد سوف يحرمني، حين يكلّ متني و كاهلي و يتقوّس ظهري و أحال على التقاعد ، من 937,5 درهم كلّ شهر و ذلك يساوي 18750 ريال مغربي ، و هو مبلغ يمكن بواسطته سدّ العديد من الثغرات الماديّة و تحقيق الكثير من المصالح.

أمّا تمديد سنّ التقاعد إلى 65 سنة و بعد 25 سنة من العمل كموظّف بالقطاع العام و مع اعتبار أن معدّل أجري الشهري لاحتساب التقاعد هو 7500 درهم ، فذلك يعني بكلّ بساطة أنه خلال السنوات الخمس الأخيرة المضافة  يفترض أن أتقاضى 4687,5 درهم و هو الراتب الشهري للتقاعد إضافة إلى الأجرة الشهرية المعتادة مقابل العمل في الزمن الإضافي.

و بما أن مشروع الإصلاح الذي تقترحه الحكومة  يروم تأجيل التقاعد إلى ما بعد 65 سنة ، و بالتالي خمس سنوات من العمل في الزمن الإضافي  ، فذلك يعني حرماني من (4687,5 درهمX 60 شهر) = 281250 درهم ، و هو ما يساوي تقريبا 28 مليون سنتيم ، و هو مبلغ غير يسير يمكّن من اقتناء شقّة في إطار السكن الاقتصادي ، و قد يمكّن كذلك من تجهيزها بأجهزة السمعي البصري و الأفرشة و لوازم المطبخ و ما إلى ذلك.

و في الختام لا أحد يجادل في ضرورة علاج نظام التقاعد سواء ما يتطلب الوضع من عمليات مستعجلة لتجنّب السكتة القلبية ، أو ما تعلّق بإصلاح على المدى البعيد ، و لكن المطلوب من رئيس الحكومة أن يختار لذلك من الوسائل ما يفي بالمطلوب و ما هو أقلّ إيلاما للموظّف وجيبه، و كما يقول المغاربة " دير الملح في الطعام".

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع