المقالات

المال السائب...

                                        المال السائب...

في وطني...

في بلدي...

أموال الشعب سائبة...

من يحرسها...

ينهبها...

والناهب ثروة الشعب...

ينهب داره...

ينهب نفسه...

ينهب بني وطني...

والناهب مولوع بملك العقار...

وبحسابات أبناك الغرب...

والمال السائب...

يعلم حارسه...

كيف ينهب...

ماذا ينهب...

ماذا يشتري بما ينهب...

كيف يعيش بما ينهب...

أين يعيش بما ينهب...

وفي وطني...

شعب وفي...

لا يبالي بما ينهب...

من ثروته...

لا يبالي بالناهبين...

وبما نهبوا...

والوفاء أنواع...

وفاء للوطن...

ووفاء لناهبي ثروة الشعب...

وجزء قليل...

من الشعب...

وفي كل الوطن...

والغالبية من الشعب...

تعلن الوفاء...

لناهبي ثروة الشعب...

بحكم التضليل...

أو بحكم القصد...

من باب المصلحة...

أو باب التسلق

والوفاء للوطن...

لا يحتاج إلى الإعلان...

ولا يوقف نهب الوطن...

ولا ينفي عن غالبية الشعب المهانة...

والوفاء لناهبي ثروة الشعب...

إعلان عن قبول المهانة...

توقيع على صك البيع...

بيع الضمير...

بيع التفكير...

في حفظ الكرامة...

في التمتع بالحقوق...

في العيش الكريم...

ومن يأتي بأموال الشعب...

لمن يسعى...

لكسب أموال النهب...

لتهريب أموال النهب...

للسيطرة...

على عقارات الشعب...

والوفاء لناهبي ثروة الوطن...

لا يعني حفظ الكرامة...

ولا يعني التمتع بالحقوق...

ولا يعني حفظ ثروة الشعب...

من النهب...

فما يعنيه الوفاء للناهبين...

نشر الفساد...

ونشر القبول للمهانة...

ودوس كرامة الإنسان...

في كل مناحي الحياة...

وحرمان أبناء الشعب من كل الحقوق...

وتعميق استغلال العمال...

واستغلال باقي الأجراء...

ومضاعفة استغلال كل الكادحين...

وفساد السياسة في كل الوطن...

وفساد الإدارة...

والويلات الكثيرة...

اليعرفها الشعب...

آتية...

من وفاء غالبية الشعب...

لناهبي ثروة الشعب...

والغالبية...

وإن كانت كثيرة...

قليلة...

لا تساوي في التاريخ...

قيد أنملة...

أو مثقال ذرة...

والقلة الحاملة الوفاء...

لهذا الوطن...

عظيمة / كثيرة...

بدون حدود...

والكثرة في كل الشروط...

فوق القلة...

وفوق كل شروط المهانة...

والمنبطحون للناهبين...

لذوي الشأن...

لأصحاب النفوذ...

لمالكي الثروات...

بدون قيمة في الواقع / التاريخ...

وبدون كرامة...

والمنبطحون...

يعيشون منبطحين...

يعرفون بالمنبطحين...

يموتون منبطحين...

يبعثون يوم القيامة منبطحين...

يحملون كتابا..

عنوانه الانبطاح...

والانبطاح مذلة...

والانبطاح مهانة...

والانبطاح التحام...

بأجساد المذلة...

والانبطاح ارتياب...

في وجود الإنسان...

في كيان...

ممارسي الانبطاح...

العابثين بالشعب...

العابدين...

لناهبي ثروة الشعب...

الدائسين...

حقوق بنات / أبناء الشعب...

لضمان...

حق الانبطاح...

لتحقيق حلم الانبطاح...

مما صار بالنهب ملكا للناهبين...

للقاهرين الشعب...

في كل حين...

والمال السائب...

في وطني...

يخلق الناهبين...

والمنبطحين...

ومن صاروا خلال سنين...

غلاظا...

نهبوا ثروة الشعب...

بلا ذكر لمآل الشعب...

وبلا حياء منه...

والشعب الجائع أصلا...

لا يحتمي في معظمه...

بغير من نهبوه...

بغير من ينتجون فيه...

مهانة الانبطاح...

والآثمون في حقه

كل من نهبه

وصار ذا مال...

مالكا للعقار...

فاتحا للحسابات...

في أبناك الغرب...

يملأها بمال النهب...

مال الشعب القابل بالنهب...

بالانبطاح...

بنشر فساد الإدارة...

بنشر فساد السياسة...

في كل الوطن...

والوفاء العظيم لكل الوطن...

يعلمنا...

كيف نبني الوطن...

كيف نسعى لإبادة العهر في أرضه...

كيف نجعل الشعب...

يملك وعيه...

كيف يحيا الشعب...

بكل حقوقه...

كيف نمنع النهب في كل الوطن...

حتى تصير ثروة الشعب...

للشعب...

وفي خدمته...

توزع بين كل بناته...

وبين كل بنيه...

ليحصل العدل...

بين البنات البنين...

وبين العمال...

وباقي الأجراء...

وكل الكادحين...

يخدمون الوطن...

يبنونه...

يحصلون على حاجتهم...

وكل الحقوق...

مضمونة في قوانين الوطن...

وبنات أبناء الشعب الأبي...

يجيدون البناء...

يبنون الوطن...

يحفظون كيانه...

يحمونه عند الضرورة...

يخلصون في كل العمل...

يخدمون مصالح الشعب...

في كل آن...

ودون انتظار المقابل...

يرفضون فساد الإدارة...

يرفضون فساد السياسة...

يوقفون نهب ثروة الشعب...

يحاسبون الناهبين...

يحاكمونهم...

يسترجعون بالقانون...

كاتم نهبه...

ليصير في خدمة الشعب...

في بناء الوطن...

والوفاء العظيم...

وفاء للشعب...

لآلامه...

لكادحيه: عمالا / أجراء...

لبناته الطيبات...

لبنيه الطيبين...

في كل هذا الوطن...

لنصير كالناس في كل الوطن...

نجيد التقدم...

نجيد التطور...

في كل مجالات الحياة...

يا أيها الشعب...

تجنب...

ممارسة الانبطاح...

تمرس على حب هذا الوطن...

على حماية ثروته...

ومحاسبة الناهبين...

حتى نصير فولاذا...

في كل الوطن...

نبارك عزتنا...

عزة هذا الشعب في أرضنا...

يجيد الحياة ولا يبتئس...

ابن جرير في 19 / 4 / 2014

محمد الحنفي

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع