المقالات

حزب العمال / حزب الطليعة...

نشيد أنت...

حزب العمال

حزب الطليعة...

عمر...

أعيشه كل حياتي...

تعيشه أجيال شعبي...

رموزه يعيشون فيه...

وحزب الطليعة يعيش فيهم...

فلا هم في الحياة قائمون بدونه...

ولا حزب الطليعة قائم بدون رموز...

فالرمز المهدي...

يوجهنا...

والرمز عمر...

اليعيش فينا...

اليعيش في حزب الطليعة...

رمز خالد لا يتوقف...

يسير في مجرى الخلود...

يعيش عيش الخلود...

في كونه...

يغذينا بفكر الطليعة...

بفكر العمال...

اليقوم على العلم...

اليحلل الواقع...

بالمنهج العلمي...

اليسافر في أعماقه...

اليستنتج ما يساهم...

في تغييره...

لصالح طليعة الشعب...

لصالح الشعب...

اليحصل على كل حقوقه...

اليتحرر من كل عبودية...

اليحقق دحر الاستبداد...

اليتمتع بكل العدالة...

وحزب الطليعة...

حزب عمالي لا يتزحزح...

وحال حزب الطليعة...

حال العمال...

حال الأجراء...

حال كل كادحي شعبي..

منهم يتغذى...

بهم يتقوى...

من أجلهم يقود النضال...

من أجل التحرير...

من أجل الديمقراطية...

من أجل الاشتراكية...

التقهر الأسياد...

يستعبدون الشعب...

التنحي كل الحكام...

يستبدون بالحكم...

التدحر الرأسمال...

يمتص ثروة الشعب...

التبيد الفساد...

فساد الإدارة...

فساد السياسة...

ينخر كل الكيان...

اللا يتطور...

بفعل انتشار الفساد...

بفعل غياب الإرادة...

يا وطني...

يا شعبي العزيز...

فحزب الطليعة حزب العمال...

موجود بوعي العمال فيك...

بوعي الأجراء منك...

بوعي كل الكادحين...

بوعيي...

بوعي الثوار منه...

بوعي التاريخ / التطور...

بوعي التحول في واقعك...

يا شعبي العزيز...

بوعي أفق التغيير...

بوعي شروط التغيير...

بوعي الإنسان...

بكل حقوقه...

ينهض لا يستمر في نومه...

يعادي التخلف...

يقاوم كل شروطه...

يتجاوزها...

ليبني حياة شعب كريم...

يعيش التحرر...

بسيادته في كل الحياة...

بإباء كل النساء / الرجال...

بعز كل البنات البنين...

بعيش حياة ديمقراطية...

تتوزع ثروته بين كل الأفراد...

بين كل البنات البنين...

وكل الحقوق اللا تتعارض...

مع العدل المقام...

لكل أفراد الشعب...

لكل النساء / الرجال...

لكل البنات / البنين...

وبناء حزب الطليعة...

تغيير للمسار...

وعدل تستجيب له...

آيات الشعب العظيم...

التبيد كل فكر الظلام...

التعزز كل آيات التقدم...

الترسخ كل مناحي التطور...

التحقق كل مظاهر العدل...

في واقع الشعب العزيز...

في واقع كل العمال / الأجراء...

في واقع كل النساء / الرجال...

في واقع كل البنات / البنين...

اليصير في خدمتهم...

اللا يتزحزح عنها في كل حين...

اليحقق كل مطالبهم...

ليعيشوا في ظل حكم العمال...

اليبنون دولتهم...

اليحيطون بالعلم يرشدهم...

في جعل البناء مفيدا...

في خدمة كل الشعب العظيم...

في ظل اشتراكية...

تبيد الرأسمال ينهب شعبي...

تنير طريق التوزيع...

في كل مجالات الحياة...

تضمن للكل كل الحقوق...

في الاقتصاد...

في الاجتماع...

وفي كل الثقافات...

التتفاعل في صفوف الشعب...

وبين الرجال / النساء...

بين البنات / البنين...

وأمام القضاء...

وفي كل السياسة...

تمارس في حق شعبي العزيز...

حتى يصير العمال عمالا...

حتى يصيروا طليعة...

حتى تصير الطليعة...

في خدمة كل الكادحين...

لإشراكهم في كل أمور الحياة...

لإسهامهم في بناء الإطار...

في تحقيق الاطمئنان...

على مستقبل الشعب...

على تحرره...

على تقريره لمصيره...

على بناء دولة العدل فيه...

على ضمان كل الحقوق...

لتحصين اشتراكيته...

لإقبار فكر الرأسمال...

لإبعاد عوامل فكر الاستغلال...

عن كل بحر الانتهاز...

لأجل السلامة من كل قهر...

يعود إلى الشعب...

بعد التخلص منه...

بانهيار الأسس...

ودحر الأسباب...

وحساب حكام الرأسمال...

وكل من نهبوا...

وكل أباطرة الاستغلال...

عن القهر العاشه الشعب...

عن نهب ثروة الشعب...

عن الاستغلال...

الممارس في حق العمال...

والحساب العسير...

يا شعبي العزيز...

آت إلى كل الحكام...

إلى كل الناهبين...

إلى كل المستغلين...

ليصير العمال / الأجراء...

ليصير كل الكادحين...

لتصير النساء / الرجال...

لتصير البنات / البنون...

في اطمئنان على مستقبل الشعب...

على مستقبلهم...

على ما يبنونه...

في العهد الجديد...

اليقطع مع بحر الظلام...

اليبحث عن نور الحياة...

عن نور الفكر اللا يتوقف...

عن بساط للأحلام يرتفع...

فوق كل دنايا...

وأسباب الانحطاط...

من أجل لمس النجوم...

والإمساك بها...

من أجل الصعود...

نحو عيش الحياة...

بدون حدود...

بدون حضور القهر فيها...

بدون نهب الأموال...

بدون استغلال...

فهل يصير العمال طليعة؟...

وهل ينعم الدارسون في كل الحياة...

بدون حدود...

بحق دراسة واقعهم...

بحق الوعي به؟...

وهل يتمكن كل العمال الأجراء...

وكل الكادحين...

من الوعي بواقعهم...

ومن الوعي بالذات التتجرأ...

على بناء الوعي بها؟...

حتى تصير مالكة...

لكل السلام...

مانعة عن نفسها وكر الظلام...

منتجة لفكر التطور...

ولفكر التنوير...

للمعرفة...

بكل الواقع اليصير للشعب...

والطليعة تسعى...

إلى العدل لا يتوقف...

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع