المقالات

و هل ظلّ العدو الصهيوني لسنين مضت يسمّن كلابه إلّا لساعة العسرة؟

حين دار رجال الإعلام و الفنّ و الصّحافة في مصر مع الأحداث واصطفّوا إلى جانب الظّالم فقط لأنهاليومحاكم و لو بالحديد و النّار، قلت لا غرابة ، و إلّا فلماذا كان النّظام منذ سنين يسمّن كلابه ؟ اَليس لوقت الشدّة ؟ و كذلك فعل النّظام السوري و أنظمة أخرى .

و حين اصطفّ القضاة إلى جانب الطّغاة و وزّعوا أحكام الإعدام على المظلومين الذين قُتّلوا و حُرّقوا أمام أنظار العالم كما تُوَزّع أوراق اللّعب على طاولة القمار، لم يكن هؤلاء المنتسبين زورا للعدالة أفضل مكانة من أبناء حديقتهم.

أمّا حين يسري مفعول السمّ خارج الحدود  و تقضي محكمة القاهرة للأمور المستعجلة المنعقدةظهر يوم السبت 28-02-2015 بعابدين باعتبار حماس "منظمة إرهابية"، كما أقرت محكمة الأمور المستعجلة قبل أسابيع اعتبار  كتائب الشهيد عز الدين القسام" تنظيمًا إرهابيًا "، فلا شكّ أن العدو الصهيوني و من والاه  ظلّ لسنين مضت يسمّن النّظام بقدّه و قديده ، بفنّه و إعلامه و بقضائه و جيشه  لساعة العسرة - و كذلك فعل مع أخرى- و قد حلّت هذه الساعة مع هبوب رياح التغيير بما لا تشتهي سفنه ، فسلّط الحاكمَ على شعبه و على شعوب جيرانه بغية إحالة الربيع خريفا ، فهل ينجح في ذلك ؟

لن يفلح العدو الصهيوني و قبيله في مسعاهم على الرغم من أنهم استطاعوا إلى حدود اليوم إحداث فوضى في المنطقة، فرغم وصول سكّين القمع إلى العظم لم تخمد ثورة شعب مصر المباركة ، و لا أفلت شمس ربيع شعوب المنطقة .  

                                                                    عبد العزيز غياتي

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع