المقالات

المرأة في وطني

المرأة في وطني...
ولا أعني من تتحرر...
لا زالت في عالم الغيب...
خلف قضبان السجون...
التصنعها المرأة...
العادات...
التقاليد...
الأعراف...
المخزن...
المجتمع...
أحزاب أدلجة الدين...
حتى لا تتحرر...
حتى تخضع...
لإرادة الحكم...
حتى تصير...
مستعبدة...
في الأسرة...
في المجتمع...
في البرامج الدراسية...
في برامج الإعلام...
حتى تبقى محتقرة...
تعيش الدونية...
بدون حدود...
لا تسعى إلى الانعتاق...
ومن تتحرر...
تصير فاقدة للصواب...
يصير الإنسان في شخصها غير قائم...
لا تعرف العشق...
ولا الاختيار...
ولا تحرير النفس...
من تقاليد التخلف...
لا تتقدم...
لتنقذ الأجيال الآتية...
من بعدها...
لا تتكلم...
لا تعبر عن رأيها...
لا يتراءى في أفقها غير الظلام...
الصنعته سنون التخلف...
التصير مقاسا لها...
حتى تلتزم...
حتى تستحق جنات الخلد...
حتى لا تصير من صواحبات جهنم...
كما أقنعوها...
كما اقتنعت...
كما تعتقد...
لتصير مجرد زينة...
توشح صدر البيت...
مجرد متعة...
لكل الرجال...
في كل البيوت...
ومن تتحرر...
تصير منبوذة...
بمنظار التخلف...
لا بمنظار التقدم...
اليبتئس...
كيان نساء التخلف...
اليعتمل في نفوسهن...
اليسعى إلى تحقيق التحرر...
في صفوف كل النساء...
من أجل الحياة الكريمة...
من أجل الإنسان...
في كل النساء...
من أجل العدالة بين الجميع...
من أجل المساواة...
بين الرجال / النساء...
من أجل مجتمع...
بدون تخلف...
حتى نحيا جميعا...
في مضمار التقدم...
على مر الزمان...
في هذا الوطن...
محمد الحنفي

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع