المقالات

فاتح مايو...

فاتح مايو...
صار يتيما...
لا وجود فيه...
لاحتجاجات العمال...
في زمن...
لم يعد فيه للعمال أي حقوق...
لم يعد فيه المنتجون...
ينتجون الاحتجاج...
***
فحق الاحتجاج صار مصادر...
صادرته نقابات...
تدعي تمثيل العمال...
والعمال...
لا يعرفون النقابات...
لا يعرفون حقوق العمال...
لا يعرفون حقوق الإنسان...
***
فحقوق العمال حقوق الإنسان...
وحقوق الإنسان حقوق العمال...
لا تطرحها النقابات التشتغل...
من أجل تدبير الحوار...
اللا يدبر...
لضمان ارتفاع سلاليم الوظائف...
لضمان الترقيات...
لا لضمان حقوق العمال...
في تنظيمات النقابة...
***
يا ويلتاه...
إن النقابات صارت...
تصادر حق العمال...
في الاحتجاج...
يوم فاتح مايو...
لأن النقابات...
ليست للعمال...
الصاروا ضحايا للاستغلال...
في كل قطاعات الإنتاج...
اللا تتذكر...
أن النقابات تناضل...
من أجل ضمان تنظيم العمال...
في كل النقابات...
دون طرد العمال...
فكل قطاع للعمال...
يتنظم...
في أي نقابة...
يصر فاقدا للعمل...
ودون قيام أي احتجاج...
على طرد العمال...
على مدى كل عقود الاستقلال...
في هذا الوطن...
***
يا هذا الوطن...
لماذا أنت وطن...
إذا صار عمال المصانع...
إذا صار عمال المناجم...
وعمال النظافة...
بدون حق تنظيم النقابة...
بدون أداة خوض الصراع...
ضد استغلال العمال...
بدون احترام حقوق العمال...
الينتجون الخيرات...
بدون حساب...
لصالح بورجوازية...
متعفنة...
لا شرعية...
بورجوازية الريع...
الصارت مالكة...
لكل عقارات الوطن...
اللا تدرك...
ما معنى الوطن؟...
ما معنى قيام العمال...
بإنتاج الخيرات؟...
ما معنى حقوق العمال؟...
ما معنى حقوق الإنسان؟...
***
والنقابات...
في هذا الوطن...
لا تنتمي للعمال...
لا تناضل...
من أجل العمال...
لا تطالب...
بحقوق العمال...
تريد فقط...
أن تنال نصيبا من الريع...
أن يصير المنتمون إليها...
من ذوي الدخل الكبير...
لشراء العقار...
لامتلاك السيارات العظيمة...
من خلال الترقيات في كل الوظائف...
***
والعمال يعانون...
من قمع أراب العمل...
اليضاف إليه قمع النقابات...
اللا تتذكر...
أن أصل النقابات...
تنظيم العمال...
أن أصل فاتح مايو...
قمع العمال...
إلى حد قتل العمال...
الصاروا شهداء...
من أجل ضمان حقوق العمال...
***
فيا وطني...
إن الانتماء إليك...
صار عسيرا...
صار ممتنعا...
لأن النقابات لم تعد للعمال...
لم تعد للإنسان...
لا تذكر الشعب...
لا تذكر كل معاناة الكادحين...
لا تتذكر...
أن الشعب يعاني...
أن معاناة الشعب...
لا تتراجع...
تزداد حدة...
ليعم الشقاء كل الفئات...
بعد أن عم كل الكادحين...
بعد العمال...
***
وأنت يا وطني...
صرت عقارات...
صرت سيارات...
صرت ملكا لبورجوازية العهر...
بورجوازية الريع...
بورجوازية استغلال العمال...
بدون حقوق...
بدون نقابات تناضل...
من أجل كل الحقوق...
ليصير العمال فيك...
يا وطني...
بدون نقابات تقود الاحتجاج...
في فاتح مايو...
بدون وطن...

***
محمد الحنفي

***
ابن جرير في 01 / 05 / 2015

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع