المقالات

هذي أنت يا كادحة...

هذي أنت يا كادحة...

يا عاملة...

يا فلاحة...

يا خادمة...

يا موظفة...

تحملين هموم الإنسان...

والقوانين لا تعترف...

بإنسانيتك...

يا سيدتي...

يا سيدة هذا الكون اليصير جميلا...

بأمثال سيدتي...

اللا تذكرها...

اللا تناضل من أجلها...

جمعيات النساء...

النقابات...

الأحزاب...

جمعيات حقوق الإنسان...

اللا تعترف...

إلا بنساء المدن...

إلا بذوات الدخل من كل النساء...

ومن لا دخل لها...

لا تذكرها الجمعيات...

لا تذكرها النقابات...

لا تستحضرها كل الأحزاب...

فأنت مهملة...

لا تدعي شاعرة أو شاعر...

أنك حاضرة في اهتمامات الشعراء...

لا تدعي كاتبة أو كاتب...

أن همومك مدرجة...

في كتابات الكاتبات / الكتاب...

يا سيدتي...

يا مربية...

يا كادحة...

لا ينكر الواقع ما تقومين به...

لا تسألين عما تقوم به الجمعيات...

عما تقوم به النقابات...

عما تقوم به كل الأحزاب...

لحماية تاريخك يا سيدتي...

للاعتراف بكل عطاءاتك...

في هذا الوطن...

وفي كل الأوطان...

فأنت منسية...

في برامج كل الجمعيات...

في برامج كل النقابات...

في برامج كل الأحزاب...

وحرمانك من كل الخدمات...

لا يطرحها دعاة النضال...

لا تعتبر...

من مطالب الشعب...

فكأنك لست منه...

كأنك لا تكدحين...

لا تقدمين الخدمات...

لا تربين الأجيال...

لا تحسنين تمثل كل القيم...

ومن يزدريك...

لا يعترف...

بأن النساء عظيمات...

بأن كدح النساء عظيم...

بأن ما تقدمه كل النساء...

من كدحهن...

لا يساويه ما تحققه الجمعيات...

ما تحققه كل النقابات...

ما ترتضيه الأحزاب في برامجها...

لأن النساء الكادحات...

في كل القرى...

وفي كل المدن...

لا يرتضين المذلة...

لا يحتمين بها...

لا يبعن الضمائر...

لا يحتملن الخضوع...

إلى الاستعباد...

إلى الاستبداد...

إلى الاستغلال...

إلى امتهان كرامة كل النساء...

***

يا سيدتي...

يامن تغذي طفلها...

وتقود دابتها...نحو منزلها...

لإعداد الطعام لباقي الأفراد...

اليكدحون في باقي الحقول...

إنني أتحاشى أن أسيء إليك...

أتسامى عن إيذاء المسار...

التقودين فيه دابتك...

لا أرى فيك غير الإباء...

لا أحرص إلا على تمتيع كل النساء...

بكل الحقوق...

لإرواء الظمأ...

إلى كل الحقوق...

وأنت يا سيدتي في الجبال...

يا سيدتي في السهول...

لا تعرفين حقوقك...

لا تذكرين أي حق يخصك...

فأنت مثل نساء المدن...

لك نفس الحقوق...

التناضل من أجلها الجمعيات...

التناضل من أجلها النقابات...

التناضل من أجلها أحزاب اليسار...

***

لك نفس المكانة...

يا سيدتي...

في إعلانات حقوق الإنسان...

في المواثيق...

في اتفاقيات كل الحقوق...

في إلغاء كل أشكال التمييز...

ضد النساء...

وكل من يدعي...

أنك عورة...

يهينك سيدتي...

يهين أمه...

يهين زوجته...

يهين بنته...

يهين الإنسان في كل النساء...

في كل العالم...

ومن يدعي أن رؤيته في حكمه...

بأنك عورة...

من دين الإسلام...

لا دين له...

فدين الإسلام كرم كل النساء...

بنص القرءان...

ومن قال بأنك عورة...

لا علم له...

بحكم الإسلام...

يسجن نفسه...

في خانة أدلجة دين الإسلام...

ولا يتذكر...

أن التعاون أصل الإسلام...

وأن النساء / الرجال شقائق...

وأن النساء وليات الرجال...

وأن الرجال أولياء النساء...

أليس التعاون أصل الحياة...

أليست كل النساء في هذي الحياة...

يتعاون...

من أجل ضمان استمرار الحياة...

من أجل إعداد الأجيال...

من أجل تطوير الإنتاج...

من أجل تكريم الإنسان...

فلماذا لا تنال كل النساء...

كل الحقوق؟...

لماذا لا يتنازل...

من يستغل النساء / الرجال...

لتمتيع الجميع بكل الحقوق؟...

لماذا لا يتم إعداد الرجال...

لاحترام حقوق النساء؟...

***

محمد الحنفي

***

ابن جرير في 04 / 05 / 2015

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع