المقالات

تسائلــــــني الحلـــــــوة...

تسائلني...

حلوة في السهول...

تسائلني...

حلوة في النجود...

تسائلني...

حلوة في المعامل...

تسائلني...

حلوة في المناجم...

والحلوة...

في السهول / النجود...

يد الفلاح، تفلح الأرض...

ترسم وردة...

وتغرس فينا...

كل حب الأرض...

حب الحياة...

والحلوة في المعامل...

يد تصنع ما نشتهي...

من ملذات الحياة...

لنحيا أليفين...

لا نشتهي...

غير حب الحياة...

والحلوة في المناجم...

يد تخرق الأرض...

تجهرها...

لاستخراج المعادن...

تصنع منها...

احتياجات الزمن...

وكل احتياجات الحماية...

وكل احتياجات الدفاع / الهجوم...

*********

فها هي الحلوة تبني...

وهم يهدمون...

وها هي الحلوة لا تشتهي...

غير حب الحياة...

وتنتج ثروة...

وهم يسرقون...

وها هي لا تسأم العيش...

وهم يقتلون...

حب الحياة...

حب العيش...

حب كل أبي...

للحلوة تنتج / تزرع / تخرق...

فتسألني الحلوة عن كونها...

تطالب بالحق...

في هذا الوطن...

حين تمسي...

وحين تصبح...

وحين تغدو...

وحين تروح...

فلا تجده...

لأن دولتنا مستبدة...

وأحزاب العمال لا تستطيع...

وكون النقابة لا تستطيع...

وأمر السيادة يخطب فينا...

لنحيا حياة العبيد...

لتبقى الحلوة مملوكة...

لمالك الحقل...

لأصحاب المعامل...

ومالك حق استغلال المناجم...

فلا تتمتع بالحق...

لا تطلبه...

وتسخر الحلوة بالكون...

لا تسألني...

لا تطلب الحق...

وتحنو رأسها...

صوب مقام السيادة...

تخلص في خدمة الأرض...

تنتج وفرة...

من الخير لا تستباح...

ولا يتصرف فيها...

غير أسياد الحلوة...

في كل برصة...

وتخلص الحلوة...

في المعامل...

لتنتج وفرة...

من كل البضائع لا تستباح...

ولا يصدرها...

غير أسياد الحلوة...

إلى كل تاجر...

ليهرب بالمال...

نحو الحساب...

في بنوك الأجانب...

لتحرم منه...

الحلوة / الشعب...

لا تنال منه...

لا ينال منه...

غير الفتات...

ويبقى الشعب...

بلا أمل...

وتصير الحلوة مخلصة...

حتى في المناجم...

تخرق الأرض...

تجهرها...

لإخراج الذهب / الفضة...

وكل المعادن...

تباع / تهرب / تخزن...

كل مواردها...

من الثروة الهائلة...

ولا تنال منها...

الحلوة / الشعب...

غير الفتات...

تعود بها لأهل...

يعانون جوعا...

يعانون قهرا...

يعانون جهلا...

وغير الحلوة...

لا يستقيم / لا تستقيم...

كريما / كريمة بالكبرياء...

*********

الحلوة صارت يتيمة...

ويتم الحلوة في عصرنا...

صار نذالة...

واليتم لا نطلبه...

يطلبه الأغبياء...

يعيبون على التاريخ...

يتساءلون...

لماذا للحلوة في التاريخ شأن؟...

لماذا تصير طليعه؟...

لماذا تناضل؟...

لماذا كرامتها حاضره؟...

فهل صارت يتيمه؟...

ألا نحفر القبر للحلوة؟...

لوأد الطليعه...

ليبقى التاريخ...

بدون طليعه...

فهل ينسى التاريخ؟...

حلوته / طليعته...

والحلوة تنهض...

ترفض كل الركوع...

تنبذ كل السجود...

تسعى...

إلى قهر الظالمينا...

وحلوتنا...

ترفض العهر...

عهر التاريخ...

عهر الألم...

*********

تسائلني...

حلوة في الحقول...

حلوة في المعامل...

حلوة في المناجم...

لماذا صار التاريخ يجحد...

لماذا تحاصرني الزائدات...

لماذا تقبرني...

فضلات التاريخ...

لماذا صار التاريخ يلهو؟...

بغيم عقيم...

بكذبة أفريل...

بمجرى لا يصير نهرا...

بقول الكاذبينا...

فيا أيها التاريخ...

لا تبتئس / لا تتنكر...

لحقيقة التاريخ...

للطليعة الحلوة...

لخير يؤم بلادي...

من حلوة الحقل...

حلوة في المصانع...

حلوة في المناجم...

حلوة في القطارات...

تعلمنا...

أن التاريخ لا يحرف...

بتحريف الأغبياء...

يا حبيبتي الحلوة...

يا زهرة في بلادي...

أحبك، لا أشتهي غير زهرك...

أحبك، لا أنام بغير ذكرك...

فأنت الطليعة...

رغم كل قيودك...

فلا ننخدع...

ابن جرير في 17 / 12 / 2013

محمد الحنفي

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع