المقالات

إنـــا عكســــنا...؟

 وقف الذئب يوماً ليشرب من أعلى النبع، فإذا بحمل صغير يشرب من أسفله  ، فقال له الذئب: "لماذا تعكر عليّ الماء؟" فقال الحمل الصغير: "وكيف لي أن أعكر عليك الماء وأنت تقف في أعلى النبع، والماء يأتيني من جهتك ، الذئب يريد افتراس الحمل و يبحث عن حجة و عن جريمة يلصقها به يعني عيني فيك، عيني فيكوهذا بالضبط ما تنهجه صحافتنا الحاقدة و المدفوعة و بعض دعاة المكر السياسي يظنون ان نجاحهم هو إفشال الأخر، بإتباع المشروع و الممنوع ووضع العراقيل و الحواجز في  طريقه ومحاولة إضعافه نفسيا بكثرة القيل و القال و الإشاعات  المغرضة التي لا ترضي الله و لا العباد .       

زمن انقلبت فيه المفاهيم أصبح كل ذي نية حسنة، يهاجم هجوما شرسا ، يحاسب  وقد يعاقب عن ذنب لم يقترفه ،  يغلف بكثير من الإشاعات و يزين بمجموعة من الألفاظ و المصطلحات الفضفاضة و المثيرة للقارئ الذي أصبح يفهم المقصود من وراء كل حرف يكتب ، جعلنا من الحلال جريمة بشرية وعفونا عن الحرام بدعوى عفا الله عما سلف  ،فقد استقال الشوباني و استقالت بن خلدون وسجل التاريخ السبب، لان الضغط النفسي الذي مارسته الأيادي الخفية بمساعدة بعض الجرائد و الأقلام المأجورة التي كتبت و كذبت بإطناب شديد، وجعلت من الموضوع مسلسلا دراميا و مادة دسمة لبيع أعدادها التي نجد غالبيتها   عند بائعي الزريعة و التحميرة، هدا الهجوم  كان له وقع كبير وتعكير لصفاء ماء النبع   و لو كنت مكان الشوباني لأعلنت زواجي بسمية في جلسة مباشرة لمجلس النواب على مرأى و مسمع جميع المغاربة، فالحب ليس حرام على حد تعبير تلميذ لم يتجاوز عمره 11 سنة .

المفسدون يجاهرون بمعاصيهم ونزواتهم و يتباهون و يتفاخرون بلياليهم البيضاء و سهراتهم الماجنة وعندما يتعلق الأمر بحلال يقيمون الدنيا و لايقعدونها، وتنطلق ألسنهم و سموم مدادهم في الاخد بإعراض الناس و حياتهم الخاصة، لم يدعوا شيئا لم ينتقدوه ،طريقة المشي، طريقة الأكل... لم يبقى الا الملابس الداخلية، و ربما انتقدوها و انأ لا أعلم .

عار على أمة وصل مستوى عالية قومها من السياسيين إلى هذا المستوى المتواضع جدا ونتحدث عن ضعف تعليمنا و مشاكله ،فمن أين تخرج بعض هؤلاء ؟ أصلحوا اعوجاج سياسيينا،فبدل البحث عن مشروع تربوي لمؤسساتنا التعليمية، فكروا في مخطط استباقي لهيئة برلماننا فهي الأحق و الأولى بالعناية و الرعاية ، وتحتاج الى الدعم البرلماني خاصة في الأخلاق و التعبير الشفهي ...فاذا كانت السياسة هي فن الممكن، فهذا الممكن يجب أن يكون في إطار سياسة الحقيقة و إلا دخلنا في نطاق مكر السياسة وهنا تفوق تلاميذنا السياسيين ،خريخي دكاكين و حوانيت لا تفتح الا كلما اقترب الموعد .

 و عار على صحافة تخصصت في الأعراض و الكذب و البهتان ،صحافة لم تعد تستحيي و لا تخجل من نفسها، صحافة تفهم حرية التعبير بطريقتها الخاصة،جرائد تتخذ  رموزا أكبر منها، فما كذب الهدهد سليمان . وقل ماشت بمسبتي . فسكوتي عن اللئيم هو الجواب.

 أصبح شعارنا، إنا عكسنا ،كــــن على صواب او على خطا المهم اننا معاكسوك لأنك أنت  و أنت فقط. جرأة كبيرة وغير مسبوقة على هذه الحكومة رغم ان من سبقــــــوها غلبت عليهم شقوتهم و كانوا قوما مقصرين، غلب شرهم على نفعهم ،لا ضـــير القافلة تسير و الكلاب تنبح ، و عندما يكثــــر النباح فأكمل المسير فذاك دليل على صحة طريقك ،و اعلموا ان  سرعة الغزال تفوق سرعة الأسد لكن كثرة التفاته إلى الخلف تجعله يقع فريسة بين فكيه.. امضوا ِ في طريقكم الذي تؤمنون به ولا تلتفتوا كثيرا.. مادمتم تعتقدون بأنكم لا تخونون ضميركم ولا وطنكم و لا تبيعون ولا تشرون مواقفكم من أجل إرضاء الآخرين.. الذين لاشك بأنهم يغبطونكم على عزيمتكم وقوة إرادتكم وإن اختلفوا معكم .ولتنبح الكلاب فما بنبحها ستوقف القافلة سيرها.

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع