المقالات

"اسْمَع انْتَ مَا عَرَفْت وَالُو"

belqassيحفل المشهد السياسي في بلدنا بمجموعة من المشاهد في الايام القليلة الاخيرة التي بدأت تحز في النفس وننسى معها نسيان الاخوة ليوسف في البئر ان التطاول على من كان له السبب في هذا التعالي قد تثور ثائرته يوما ما وينتفض مرة اخرى ويصنع ملحمة اخرى تؤكد على رسوخ فكري ونضج سياسي ثقافي وينسى جل المواثيق كما تم ادخاله  هو الاخر في قمامة التاريخ والتاريخ يسجل..

الضمير يحتاج الى من يوقظه ولا يحتاج الى من يميته بأفكار ميتة كما اشار الى ذلك المفكر الجزائري مالك بن نبي رحمة الله عليه, فالديناميكية الفكرية تبزغ ببزوغ فكري راق يقبل النقد البناء ويسترشد به ويناضل في هذا الجانب كلحمة واحدة ولا يتم اقصاء اي جانب, بل يجب ان نعلم انه لا احد يحمل معه عصا سيدنا موسى عليه السلام ولنعمل في اطار التوافق والتفاعل الايجابي مع جميع الاطروحات.

فالسماع اذن يقتضي منا الانصات لكل الآراء وطبخها في مطبخ المفيد والفاسد لا انكار فكر الاخر او رايه كيفما كان نوعه بل نأخذ منه النافع ونترك الباقي للأيام والتاريخ لكون اذا لم ينفع في هذا العصر فهناك عصر اخر سينتفع به ويستفيد منه بشكل ايجابي بحسب الطاقات الفكرية المتوفرة لديه والتاريخ يشهد ان الانانية في اتخاذ الآراء تؤدي بصاحبها الى التهلكة والدمار السياسي والثقافي بل اكثر من ذلك التاريخي.

فالنبش في الماضي والسعي الى اعادة دراسة التاريخ بشكل ايجابي وحضاري اصبح امرا ضروريا وحتميا لكي نسعى في الاخير الى صناعة قرار يرضي كل اطراف الصراع السياسي والسير قدما نحو انضاج فكرة الثقافة السياسية في العقول لان غياب هذه الفكرة في مؤسساتنا ادى بالأمور الى خضوع سياسي لايرقى الى المستوى المطلوب, واصبح حالنا احوال وكلاَ يلْغي بلغَاه  واصبح الشعب فئران تجارب تحت طاولة المفاوضات, فهذا يموت جوعا وذاك يلفظ انفاسه بردا في اعالي الجبال والازقة والشوارع.

وحتى تبقى كلمات السهام تطرب الاذان بجماليتها وعذوبتها حيث تحمل في طياتها مجموعة من المعاني السامية وتسن سنة الجمع ويبقى آتاي من جيل للجيل ومعاني تجمع الناس في طاولة واحدة, ونشدو معها مستقبل زاهر تسوده المبادئ الحقة ورسم معالم الديمقراطية وحب الوطن في النفوس والعقول ونبد فكر الانكار والجحود والتطرف لأنه لا يسمن ولا يغني من جوع.

 لحسن بلقاس

10\02\2014

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع