المقالات

مجتمع اختلطت عليه الأمور (فن العار)

نتي باغيا واحد، يكون دموا بارد، تلعبي عليه العشرة، مايعاودشي الهضرة(...
ما هذا ؟؟

لقد ثقبت أوردة الدوق لذا مجتمعنا، فاختلط عليه الفن بالعفن، عندما تسمع أن أغنية مطلعها المقطع أعلاه قد حركت قلوب الملايين من المغاربة وغير المغاربة وجعلتهم كالسكارى يهذون، فأنت تعرف حجم المعاناة الروحية والنفسية التي تجثم على قلوبهم، وحجم الفراغ الروحي والعاطفي والكبت الدفين الذي يصاحبهم.
أولا أريد أن أقول أن سعد المجرد هذا وافقته كنيته وجانب الصواب اسمه في مضمونه، فهو لم يدخل السعادة على قلوب المغاربة وإنما جرد أبناءهم وبناتهم من الحياء كما جرد نفسه من الرجولة والمروءة، لا أرى في هذا المهرتق التافه علامات رجل. وإنما أراه أنثى بكل ما تحمل الكلمة من معنى باستثناء بعض المكونات البيولوجية... لأن تصرفاته كالنساء وحركاته كالنساء ونظراته كالنساء ويضع الأقراط في أذنيه... متشبها بهن والنبي صلى الله عليه وسلم يقول : " لعن الله المتشبهين من الرجال بالنساء، والمتشبهات من النساء بالرجال "  فكيف يكون حال أمة تبعت رجلا ملعونا ؟؟

قد حظرت لهذا الأنثى سهرة في مدينة مكناس بساحة الهديم المعروفة، لكن بالمصادفة فقط لأنني أقطع رجلي إن حدثتني بالذهاب لسهراته الخليعة...كان هو وحاتم عمور وحاتم إيدار.. حاتم إيدار رغم اختلافي معه فقد غنى ثم انصرف برجولة ودون اعوجاج... أما سعد هذا وحاتم عمور فوالله كأننا كنا نشاهد فتاتان من الهند أو أحد البلدان المعروفة برقص فتياتها.

أي رجولة هذه واي فن هذا ؟ ولا أعيب على هذا الفنان بقدر ما أعيب على الشعب الذي يتبعه. أيتها الفتيات: هل فقدتن شرفكن إلى هذا الحد وإلى هذه الدرجة ؟ هل نسيتن أنكن حفيدات خديجة وعائشة وفاطمة الزهراء؟ تصيحون وتولولون كالمجنونات مع هذا الفنان وكأنكن ترين ملاكا نزل إلى الأرض. بل وتتباكين بين أحضانه وتستبقن لأخذ صورة معه... أهذا هو المنهج الذي أراده لكن آباءكن ؟ ومجتمعكن ؟ وأسركن ؟ وضمائركن؟

والله إنها الأنوثة غادرت زمننا وعوضتها نساء سعد المجرد وإليسا وشرين ومهند وهيفاء وأنجيلينا جولي وكارينة كبور وشاروخان وسلمان خان وكريستيانو وميسي وكاكا وهاري بوتر ... لاكنني لن أعجب من فتيات صار قدوتهم منذ الصغر هاري بوتر الشاذ الجنسي وهانا مونتانا متناولة المخدرات إلى حد الجنون...

هذا فقط مقدمة أردت طرحها بين أيدي القراء وإلا فالموضوع كبير ولازلت سأكتب عنه إن شاء الله تعالى.. مجاهدا بقلمي وناهيا عن المنكر به...اللهم إن هذا لمنكر.

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

التعليقات   

 
0 #1 محمد 2014-05-26 14:44
فعلا امة اصبح الحرام فيها مباح، اي فن هذا انه فن العار فن ساقط يدمر عقول الشباب
اقتباس
 

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع